بنت الشين : الأمن الرئاسي حطم سيارتي عنوة وأريد تعويضها | البشام الإخباري

بنت الشين : الأمن الرئاسي حطم سيارتي عنوة وأريد تعويضها

أحد, 2015-06-14 09:48

طالبت آمنة منت أحمدو ولد الشين بتعويض عن سيارتها التي قالت بأن عناصر يتبعون لكتيبة الامن الرئاسي المعروف اختصارا ب “بازب” بتهشيمها، وأوضحت السيدة بأن سيارتها كانت مرصوصة في المطار بشكل اعتيادي إلى أن تم تحطيمها مؤكدة بأنها لا تسعى إلى مشكل مع أي جهة لكنها تريد فقط تعويض سيارتها التي تقل فيها الأطفال إلى المدرسة حسب تعبيرها.

وتعود فصول الحادثة إلى الثامن من يونيو الجاري  عندما اقدم عسكريون قيل بأنهم يتبعون لكتيبة الامن الرئاسي على إزاحة سيارة السيدة بالقوة ما اضطرهم لتحطيمها بسبب دواعي امنية لدى عودة الرئيس محمد ولد عبد العزيز من إحدى جولاته. منت الشين قالت  بأنها غادرت صحبة بناتها إلى المطار للسفر إلى تونس حيث يقيم زوجها، ولم تستطع العودة بالسيارة لأن البنزين نفد وركبت مع صديقات لها . وفي الصباح ـ تقول آمنة ـ  عدت لأجد سيارتي محطمة. وأوضحت: ” أبلغني شاهد أن رجلا خاطب بازيب قائلا : يمكن العثور على صاحبة السيارة وهي مسالمة مادامت تركت سيارتها في هذا المكان ويمكنني الاتصال بها أنا أعرفها“. وقال الشاهد إن رد العسكريين كان: “لسنا معنيين بهذا الرئيس سيمر من هنا” ليبدأوا مباشرة” في تحطيم سيارتي بشاحنة“ ونفت آمنة انتماءها لأية جهة سياسية مشيرة إلى أن الكثيرين حاولوا معها  لاختلاق مشكلة فرفضت وكل ما تريده هو التعويض عن الخسارة حسب تعبيرها.