عبد الرحمن ولد بوبكر / يدعو مرشح النظام إلى عدم استقلال وسائل الدولة في الحملة ( فيديو) | البشام الإخباري

عبد الرحمن ولد بوبكر / يدعو مرشح النظام إلى عدم استقلال وسائل الدولة في الحملة ( فيديو)

البشام الإخباري / 

في مداخلة لقائد القوات المسلحة الأسبق العقيد عبد الرحمن ولد بوبكر لدعم مرشح التغيير المدني سيد محمد ولد بوبكر نظمت ببلدية شكار وحضرتها جماهير غفيرة من ضمنها رئيس مجموعة أولاد أحمد عبد الله ولد بوبكر والعديد من الأطر والوجهاء قال فيها إن موريتانيا بأطرها اختارت ترشيح سيد محمد ولد بوبكر كمرشح لرئاسة موريتانيا نظرا لكفاءته وثقافته الواسة مضيفا أنه من ضمن المشاركين في الانقلاب على ولد الطايع وفي تلك الفترة يقول العقيد عبد الرحمن اتفقنا على مرحلة انتقالية تمت من خلالها مراجعة جميع مؤسسات الدولة وشارك فيها الشعب تحت إشراف سيد محمد ولد بوبكر ولم يلاحظ فيها أي شيئ سوى أننا قمنا ببعض التصحيحات من ضمنها أن أننا تعهدنا أن يعود الجيش إلى ثكناته والمومن إذا عاهد وفاء يقول ولد بوكر , لكن هناك أشخاصا رفضوا ذالك , وهو ما مكنهم من الحصول فترتين في الحكم كنظام , وانطلاقا من مبدإ التناوب على السلطة فإن ذالك يتطلب منهم الانسحاب وعدم استخدام وسائل الدولة وإمكانياتها للبقاء في السلطة بالقوة , وأضاف العقيد عبد الرحمن قائلا : إنه ينبغي أخذ العبرة من مصير القذافي والبشير وما وقع في الجزائر حاليا ولتجنب ذالك ينبغي السعي إلى تنظيم انتخابات رئاسية شفافة ونزيهة .

واسترسل العقيد المتقاعد قائلا إنه يشهد بأربعة خصال في المرشح سيد محمد ولد بوبكر

منها

1 ـ الكفاءة المهنية

2 ـ الثقافة الواسعة فهو أستاذ جامعي يدرس في الجامعات الدولية

3 ـ عمق التجربة برئاسة الوزراء لفترتين ووزير للمالية وتقلد العديد من المناصب في وزارة المالية ورئيسا للحزب في فترة ولد الطايع وسفيرا في عدة دول عربية وأوربية

4 ـ المصداقية الدولية .

وانطلاقا من هذا يطالب العقيد المتقاعد عبد الرحمن ولد بوبكر بالدعم والتصويت لهذا المرشح ؟

وتطرق ولد بوبكر إلى المواصفات التي يجب أن تتوفر في رئيس الجمهورية مركزا على الكفاءة قائلا إن الدولة لا يمكن أن تسير من طرف شخص لا يرقى إلى المستوى , حتى في طريقة قراءة خطاب متحيرا من أن المواطنين يتكلفون بالإشراف على دراسة أبنائهم فإذا بهم يترأس عليهم شخص لا يحسن قراءة خطاب , ويقوم في نفس الوقت بتوجيه وإرشاد اشخاص مثقفون حصلوا على دراسات عليا معمقة , واستطرد قائلا إن الهدف من دراسة الأبناء هو الحصول على وظائف سامية في الدولة منها المدير والوزير والرئيس فنحن لسنا مملكة ـ يقول العقيد ولد بوبكر ـ متمنا أن تظل الجمهورية الإسلامية الموريتانية قائمة .

وطالب ما أسماه بالمجموعة التي تمثل النظام في إشارة إلى النظام الحاكم إلى ترك الشعب يختار مرشحه بصفة نزيهة وشفافة حتى وإن حصل ذالك في نجاح مرشحهم فنعماهي .

لكنهم قبل ذالك يبتعدون عن استخدام وسائل الدولة وأساليب الضغط بالترغيب والترهيب والتخويف وإذاكن النظام لابد أن يستخدم وسائل الدولة يكون ذالك بالتساوي بين المترشحين مستنكرا أستخدام طائرة عسكرية للجيش من طرف مرشح النظام يستغلوها في المجالس السياسي , وهذا ما يتنافى مع القانون والعدالة