مرشح التغيير المدني ولد بوبكر ينظم مهرجانا شعبيا في روصو | البشام الإخباري

مرشح التغيير المدني ولد بوبكر ينظم مهرجانا شعبيا في روصو

البشام الإخباري /عقد مرشح التغيير المدني الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر مساء اليوم السبت 15-06-2019 مهرجانا شعبيا حاشدا في مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة، استعرض فيه أبرز ملامح برنامجه الانتخابي.وعبر الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر عن شكره الجزيل لسكان مدينة روصو، وسكان ولاية اترارزة عموما على هذا المهرجان الحاشد التاريخي، مشيرا إلى أن حضور المهرجان ليس طامعا في منصب أو خائفا من الضرائب.وأشار المتحدث إلى أن المدينة بحضورها للمهرجان عبرت عن رفضها لتركة العشرية الأخيرة، مشيرا إلى أنها تركة ثقيلة بالنسبة لكل الموريتانيين وعلى ولاية اترارزة بالذات، معتبرا أنها همشت قبل كل شيء، متسائلا لماذا الطريق الذي يربط المدينة بالعاصمة منذ 10 سنوات وهو في هذه الوضعية رغم أهميته وكونه طريقا يربط العالم العربي بإفريقيا وأوروبا، مضيفا "هذا دليل على تهميش الولاية بأكملها".وقال مرشح التغيير المدني إن القطاع الزراعي في العشرية الماضية عانى الكثير، ولم يحقق أي تقدم يذكر مقارنة بدول الجوار، معتبرا أن الولاية همشت من ناحية البنى التحتية وكذلك في القطاع الزراعي الذي هو المورد الاقتصادي الأول، وقد حرمت الزراعة من التمويل وهو ما أدى لانهيارها، قائلا "إذا صوتم لي يوم 22 يونيو سأحول هذه الأرض إلى حقول يتغذى منها الموريتانيون وغيرهم".وأضاف المتحدث "هذا البرنامج الذي قدمته للشعب إذا صوتم لصالحه في الـ 22 يونيو المقبل سيتغير وجه الحياة في البلد"، متعهدا بتوفير فرص عمل للشباب الذي يعاني التهميش والبطالة، مشيرا إلى أن الشباب هم بناة المستقبل ويجب أن يتم وضع حد للتهميش الذي عانوا منه طيلة العشرية الماضية.وقال الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر إنه مرشح جميع الموريتانيين وليس مرشح حزب رغم أن أحزابا كبيرة دعمته منها حزب تواصل وهو أكبر أحزاب المعارضة وحاتم والمستقبل، مضيفا "ودعمتني كذلك أحزاب من الأغلبية رفضت الاستمرار في النهج، وبعض الشخصيات المستقلة، أنا مرشح موريتانيا بأسرها".وأوضح مرشح التغيير المدني أن الرئاسة عقد بين الشعب ورجل واحد وليس اثنين، وأن كرسي الرئاسة لا يمكن أن يكون إلا لرجل واحد، مشيرا إلى أن الشعب يجب أن يعرف بوضوح لمن يمنح أصواته، معتبرا أن عدم الوضوح في ذلك يشكل خطرا على مستقبل البلد.ودعا المتحدث المواطنين إلى التعرف على من يمنحونه أصواتهم بشكل واضح لا لبس فيه، موجها النداء للشباب بالتصويت لمشروع التغيير الذي تقدم به، قائلا "يا شباب لا تقبلوا سرقة أصواتكم أو التلاعب بها عن طريق التزوير فهذه فرصة لا تعوض، صوتوا واجلسوا عند المكاتب حتى تتعرفون على النتيجة".ودعا مرشح التغيير المدني الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر الموريتانيين إلى مضاعفة التعبئة والجد والعمل ليتضح للعالم أن موريتانيا تريد التغيير.نشير إلى أن مرشح التغيير المدني حظي اليوم السبت باستقبالات حاشدة على الطريق الرابط بين مدينتي كيهيدي وبوكى، والطريق الرابط بين بوكى وروصو.واستقبل الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر من طرف المواطنين في باكودين وأمبان وبابابى وبوكى وقرب منعرج اركيز.وعبر المواطنون عن دعمهم للمرشح، بينما تعهد مرشح التغيير المدني بتحسين أوضاع الموريتانيين إذا صوتوا له في الـ 22 يونيو المقبل.ومن المنتظر أن يلتقي الرئيس سيدي محمد ولد بوبكر عددا معتبرا من أطر وأعيان ولاية اترارزة. وسيغادر مرشح التغيير المدني مدينة روصو صباح غد الأحد متوجها إلى مدينة أكجوجت.