تعيين الإمام محمد محمود ولد احمد يوره عضوا في المجلس الأعلى للفتوى والظالم | البشام الإخباري

تعيين الإمام محمد محمود ولد احمد يوره عضوا في المجلس الأعلى للفتوى والظالم

الإمام محمد  محمود ولد احمد يوره أطال الله بقاءاه

البشام الإخباري / أعلنت الرئاسة الموريتانية أنه بموجب مرسوم صادر اليوم الاثنين، تم تعيين محمد محمود ولد أحمد يوره، عضوا بالمجلس الأعلي للفتوى والمظالم.

وتم اقترح إنشاء المجلس الأعلى للفتوى والمظالم، بدلا من عدة مؤسسات دستورية هي: المجلس الإسلامي الأعلى، ووسيط الجمهورية، والمجلس الأعلى للفتوى والمظالم، خلال الحوار السياسي الذي جمع بين الأغلبية الرئاسية وبعض أحزاب المعارضة، عام 2016، وتم الاستفتاء عليه ضمن التعديلات الدستورية الأخيرة.

ويعتبر الإمام محمد محمود ولد احمد يوره أحد أقدم أجيال الأئمة الذين اخذوا عن إمام الأمة ومفتيها بداه ولد البصيري المعروف بمواقفه الشجاعة في سبيل خدمة الإسلامة لم يمنعه منها تجبر سلطة ولا دكتاتورية  أي نظام في الصدح بالمحافظة على ان تظل كلمة الله هي العليا  رحمه الله برحمته الواسعة ، ، وكان الإمام محمد محمود ولد احمد يور أحد اقرب طلابه منه وقد نوبه  طيلة حياته خلفا له في إمامة المسجد الجامع بالعاصمة نواكشوط  ،نظرا لما عرف فيه من سعة في العلم  واستقامة في الدين وورع في السلوك  ، وقد عرف ولد احمد يور بمواقفه الشبيهة جدا والمطابقة لمواقف الإمام بداه ولد البصيري رحمه الله . قبل أن يتفرغ لإمامة مسجد جابر ابن عبد الله في تنسويلم  وقد تخرج  من محظرته الكبرى المعروفة بمحظرة اهل الرباني  الكثير من العلماء والأئمةوحفاظ القرءان الكريم  وعلومه  بفرعيها في علب أدرس ونواكشوط 

وبتعيين محمد محمود ولد احمد يوره عضوا في المجلس الأعلى للفتوى  والظالم    يكون الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني قد أضاف لبنة كبرى تنم عن نيته في إرساء أسس العدالة كأداة لتثبيت أركان الدولة ، انطلاقا من المبدإ القائل( إن الدولة تقوم على الكفر ولا تقوم على الظلم ) وبوجوده في هذا المجلس كعضو ستتعزز ترسانة الفتاوى وسينصف كل مظلوم في حصوله على حقوقه كاملة.