رئيس الاتحاد الأفريقي: استئناف محادثات سد النهضة الثلاثية الثلاثاء | البشام الإخباري

رئيس الاتحاد الأفريقي: استئناف محادثات سد النهضة الثلاثية الثلاثاء

رئيس الاتحاد الأفريقي سيريل رامافوسا في كيب تاون بصورة من أرشيف رويترز.

البشام الإخباري/ - قال رئيس الاتحاد الإفريقي سيريل رامافوسا يوم الاثنين إن المفاوضات بين إثيوبيا ومصر والسودان بشأن سد النهضة الذي تكلف مليارات الدولارات على النيل الأزرق ستستأنف يوم الثلاثاء، بعد نحو شهرين من انسحاب مصر من المحادثات.

ولا يزال الخلاف المرير بين الدول الثلاث بشأن ملء سد النهضة الإثيوبي وتشغيله دون حل حتى بعد أن بدأ ملء الخزان خلف السد في يوليو تموز .

وقال رامافوسا رئيس جنوب أفريقيا في بيان "استئناف المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة ... هو إعادة تأكيد للثقة التي لدى الأطراف في عملية المفاوضات التي تقودها أفريقيا".

يأتي استئناف المحادثات بعد يومين من استدعاء إثيوبيا للسفير الأمريكي بسبب ما وصفته بأنه "تحريض على الحرب" بين إثيوبيا ومصر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الخلاف حول السد.

وكان ترامب قد دعا يوم الجمعة إلى اتفاق بين البلدين، لكنه قال إنه الوضع خطير وإن القاهرة قد "تفجر ذلك السد".

وقالت وزارة الري السودانية إن مناقشات يوم الثلاثاء ستتناول شكلا جديدا للمحادثات يتاح فيه للخبراء والمراقبين دور أكبر.

وقالت الوزارة في بيان إن أساليب التفاوض الجديدة سترفع إلى رؤساء الدول للبت فيها واستئناف المفاوضات على أساس جدول زمني محدد.

وانسحبت مصر، التي تحصل على أكثر من 90 في المئة من إمداداتها من المياه العذبة الشحيحة من نهر النيل وتخشى أن يدمر السد اقتصادها، من المفاوضات في أغسطس آب بعد أن اقترحت إثيوبيا جدولا زمنياً جديدا لملء سد النهضة.

وقال ترامب أيضا إن إثيوبيا خرقت اتفاقا توسطت فيه الولايات المتحدة لحل النزاع، مما أجبره على تقليص التمويل المخصص لها. وخفضت الولايات المتحدة 100 مليون دولار من المساعدات لإثيوبيا في سبتمبر أيلول بسبب موقفها من سد النهضة.

وقال نواب إثيوبيون يوم الاثنين إنه "لا قوة على وجه الأرض" ستوقف استكمال السد وإنهم مستعدون للدفاع عنه من الهجمات الداخلية والخارجية على حد سواء.

وقال النواب في بيان "سندافع عن أي هجمات ومؤامرات داخلية وخارجية محتملة وسنكمل السد".

رويترز 

تصفح أيضا...