انتشار تعاطي المخدرات بين الشباب في الولاية الأسباب (رأي) | البشام الإخباري

انتشار تعاطي المخدرات بين الشباب في الولاية الأسباب (رأي)

أربعاء, 2017-01-18 07:44

نحن نمر بمرحلة من التزايد المغلق بإدمان الشباب علي  المخدرات في الولاية في السنوات الأخيرة , ومن حين إلى آخر نقرأ في مواقع التواصل الإجتماعي يوميا أن مراهقين من الشباب تم القبض عليهم لتعاطي المخدرات و أغلبهم يكون عادة ما بين عمر 17- إلي 20 سنة. و لكن السؤال الرئيسي الذي يطرح نفسه هو لماذا يعاني مجتمعنا الذي كان محافظا وبعيدا كل البعد عن هذا نوع من السلوك حيث أن الكثير من المراهقين وخاصة الشباب متورطين في أنشطة غير أخلاقية و غير مُنتجة مثل تعاطي المواد المخدرة. وماهي أسباب تعاطي المخدرات بين الشباب ؟

إن وجود الشباب في صدارة القوائم حالياً ليس بأمر جيد. مؤخراً العديد من الفتيان و الفتيات الذين يذهبون إلي المدارس و الجامعة يتم القبض عليهم من قبل الشرطة متورطين في تعاطي المخدرات وفي الحفلات لكبيرة. ومماهو مغلق ويؤسف له في هذا المجتمع الذي كان محافظا أن تعاطي المخدرات دائماً يشل معضلة كبيرة ,وخاصة تزايد ظاهرة الإدمان وتعاطى الشباب لهذه المخدرات له آثاره الضارة على المجتمع في تنامي الجريمة المنظمة بين الشباب واستدراج القصر بتناول المخدرات من أجل تدريبهم واستغلالهم في ترويج المخدرات عن طريق التدخين وغيره . 

أسباب الإدمان؟

الضغط الهائل من الدراسة على الطلبة قد يكون من الحالات القليلة التي تؤدي إلى تعاطي المخدرات بين الشباب.  وقد يكون السجن هو لأخر النتيجة الأخيرة للصحبة السيئة فعند القيام بوضع الشباب المنحرف وغيرهم مع بعضهم البعض فإن العلاقة بينهم تترسخ أكثر فأكثر بعد الخروج من السجن و تتوالى مظاهر ألصداقه بينهم و يشكلون صداقه تجمعهم في كل أشكال وأنماط  الانحراق من تناول للمخدرات و قربها من العمليات التي قد تصل إلى عمليات إجرامية أخرى

المشاكل الشخصية و العائلية تؤدي أيضاً إلى تعاطي المخدرات ما بين الشباب الذين يفشلوا في التعامل مع المشاكل العائلية و الشخصية المتزايدة.

 الضغط بمكان العمل و المشاكل مع زملاء العمل تؤدي إلى الانحراف في مكان العمل مما يؤدي بعد ذلك لآثار ضارة على الفرد. 

حالة المراهقة تكون عادةً سبب الأنشطة غير الإنتاجية. كما أننا في اللجنة المكلفة بمكافحة تطرف الشباب وترقية المواطنة في ألاك قمنا بدراسة مشروع مدر للدخل من أجل إدماج الشباب في العملية التنموية في لبلد. وسبق وأن قمنا في الأيام الماضية بالعديد من الأنشطة ومن بين الأنشطة أمسية ثقافية تحث على تجنب التطرف  ومخاطره و كذالك مخاطرإستعمال المخدرات وغيرهما, وقد شارك معنا كلا: من نادي طبية الثقافي والرياضي _ جمعية حمزة بن عبد المطلب للمديح _ و الإمام  الشفافة أحمد بابو إمام مسجد _ وشباب نصرة الرسول _ وشاعرة الرسول يغنيه منت سوله_ الكشافة _ وشباب (رب) وحضر معنا. حاكم مقاطعة ألاك المساعد وبعض من رؤساء المصالح الجهوية بالولاية وشخصيات شبابية وازنه

هذه بعض الأسباب القليلة التي ذكرنا مسبقا والتي تؤدي إلى ازدياد تعاطي المخدرات بين الشباب بشكل كبير.

الرئيس : عبد الله الداي مسعود رئيس : اللجنة المكلفة بمكافحة تطرف الشباب وترقية المواطنة بألاك.