ختم اجتماع وزاري بمالي عن القوة المشتركة للساحل | البشام الإخباري

ختم اجتماع وزاري بمالي عن القوة المشتركة للساحل

اختتمت بالعاصمة المالية فعاليات اجتماع وزاري للدول الخمس الأعضاء في مجموعة الخمسة للساحل (بوركينافاسو وموريتانيا ومالي والنيجر وتشاد).

وضم الاجتماع وزراء الخارجية والدفاع ويهدف إلى مواصلة وتسريع إطلاق قوة مكافحة الإرهاب المشتركة، حيث شارك في الاجتماع عن موريتانيا الوزير المختار ولد اجاي.

وسبق وأن افتتح الاجتماع يوم الاثنين الماضي وخصص لنقاش سبل تفعيل القوة المشتركة.

 وخلال افتتاح الاجتماع، قال الأمين الدائم للمجموعة ناجم الجاح محمد إن القوة ستصل إلى طاقتها الكاملة بحلول مارس المقبل. وأضاف: "حتى الآن، تمكنت القوة المشتركة من الحصول على مساهمات مالية قدرها 289 مليون يورو من أصل ميزانية متوقعة تبلغ 423 مليون يورو أي ما يمثل 69 بالمائة.

وأكد وزير الخارجية المالي تيمان كوليبالي، وهو أيضا رئيس مجلس وزراء مجموعة بلدان الساحل الخمسة، على أهمية التنفيذ السريع للقوة المشتركة لمجموعة الدول الخمس في منطقة الساحل. وأضاف "إن التحدي يدفعنا إلى مواصلة العمل على ترجمة قدرتنا على استعادة السلام والأمن في منطقة الساحل على أرض الواقع. إن جدول أعمالنا مقيد، ويجب علينا أن نختار أسرع الطرق لبلوغ هدفنا. التشغيل الكامل لهذه القوة".