الشرطة تفشل في تأمين المواطنين.. وتقدم الحماية لكل مغتصب أو لص أو قاتل(تدونة) | البشام الإخباري

الشرطة تفشل في تأمين المواطنين.. وتقدم الحماية لكل مغتصب أو لص أو قاتل(تدونة)

الأمن الوطني فاشل في تأمين المواطنين العزّل ... فالحٌ في حماية المجرمين الصائلين..
بلغني أنه قبض على الشباب الذين نكلوا بالمجرم اللص الذي صال عليهم بنية اغتصاب حريمهم...

تأثر الأمن بصراخ بعض الراقدين في العسل وبدلا من تأمين الأسرة أصلا هاهو يقدم الحماية المستقبلية لكل مغتصب أو لص أو قاتل ...
كأنه يقول : افعلوا ما شئتم فبعد الْيَوْم ستقدم لكم الأسر بناتها وأموالها على طبق من ذهب ..
يكفي أن يصلنا أن أحدهم جرح أحدكم دفاعا عن العرض والنفس والمال .. لا يهم سنقبض عليه ونسجنه معكم.

أي عدالة هذه؟
حتى الصائل والمحارب أضحى محميا وعلى الضحية استقباله بالورد والشاي بالياسمين...
الأمن في الأصل مساهم في انتشار الجريمة لأن أغلب العصابات محمية أمنيا من طرف أشخاص مستفيدين من إغاراتهم..
وتتعزز تلك الحماية الْيَوْم بجعل هؤلاء المجرمين يمتلكون حقا في الحياة ...والله لا يستحقون غير القتل والحرق ..
ووالله لا يشكل تعذيبهم وتصويرهم شيئا في حقهم .

الْيَوْم استعدوا لموجة جديدة من الجرائم .. فآخر ما كان ينتظره هؤلاء أن يصبح التصدي لهم جريمة..

عليهم اللعنة .        

نقلا عن صفحة د. الشيخ ولد سيدي عبد الله