نقابة الصيادلة تلتحق باضراب الاطباء والجيش يتدخل لتعويض النقص الحاصل في المستشفيات | البشام الإخباري

نقابة الصيادلة تلتحق باضراب الاطباء والجيش يتدخل لتعويض النقص الحاصل في المستشفيات

البشام /( ألاك ) أعلنت نقابة الصيادلة الالتحاق اليوم الاثنين بإضراب الأطباء، مبرزة في بيان صحفي أنها أشعرت وزارة الصحة بذلك، معلنة دعمها للمطالب المشروعة لتعزيز المنظومة الصحية في موريتانيا،والتزامها  بالحد الأدنى من المعايير الدولية، وطالبت النقابة ب:

-مراجعة قانون الصيدلة.

- إشراك النقابة في الدراسات المتعلقة بالأدوية الطبية ومستلزماتها.

- توفير مجانية التحليل للأدوية المشكوك في جودتها من طرف النقابة.

- إشراك النقابة في الإدارات الحكومية ذات العلاقة بالاأدوية  والمستلزمات الطبية ووسائل الفحص.

- تفعيل لائحة الأدوية المسجلة في موريتانيا وإشراك الفنيين في ذلك.

-  مراجعة الرواتب والتكوين المستمر.

- توفير تأمين صحي لكل الموريتانيين

- اكتتاب الصيادلة غير المكتتبين.

- تفعيل صيدليات المستشفيات 

- توقيف منح رخص المستودعات

وتمنت النقابة من الوزير أن يأخذ في الاعتبار مطالبهم وأن يثق بأنهم وراء ما يقولون..

من جهة ثانية وفي سياق ذي صلة قالت مصادر ثقة  لزهرة شنقيط إن  القائد العام للجيوش الفريق محمد ولد الغزوانى أوعز إلى المكلفين بقطاع الصحة فى المؤسسة العسكرية بتكثيف العمل وتقليص الإجازات الأسبوعية من أجل سد الفراغ الذى أحدثه إضراب الأطباء بموريتانيا.

وقالت مصادر زهرة شنقيط إن المستشفى العسكرى تضاعف فيه معدلات العمليات والاستشارات خلال الأيام الأخيرة، حيث تعمل مختلف أقسامه بشكل استثنائى لمعالجة مجمل الحالات التى لم تتوفر على العلاج ببقية المراكز الصحية الأخرى نتيجة اضراب الأطباء.

وكانت المؤسسة العسكرية قد عززت من طاقمها الصحى خلال السنوات الأخيرة، وأحالت بعض الضباط والتلاميذ إلى المراكز الصحية داخل البلد وخارجه للتكوين واكتساب الخبرة اللازمة.