مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي هناك تطورات أمنية في مناطق التوتر | البشام الإخباري

مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي هناك تطورات أمنية في مناطق التوتر

البشام الإخباري / عقد مفوض السلم والأمن في الإتحاد الافريقي إسماعيل الشرقي مؤتمرا صحفيا على هامش الدورة 31 لقمة الاتحاد الافريقي المنعقدة في المركز الدولي للمؤتمرات بالعاصمة نوكشوط تطرق خلاله إلى وجود تطورات أمنية هامة على مستوى بؤر التوتر خاثة فيما يتعلق بمنطقة الساحل الافريقي وجنوب السودانوالصومال والبحيرات الكبرى وإفريقيا الوسطى وإفريقيا الشمالية بمافي ذالك ملف الصحراءلأ الغربية وليبيا  والانتخابات في الكونكو، وفي هذا الإطار يقول البعض إنها قارة الحروب والنزاعات وهذا غير صحيح ، يقول مفوض الاتحاد الافريقي للسلم والأمن  ، فقد لمسنا من خلال جاهزية القوة للإتحاد الافريقي من خلال مقاربة تشاركية متكاملة لدول الاتحاد قد أتت أكلها في بعض مناطق التوتر وذالك بفضل إشراك الشباب والنساء ، حيث كان هناك تقاربا بين ما يعرف ب (الكوميشن) والاتحاد الافريقي وذالك بتوميله كل القضايا المتعلقة بالسلم والأمن في وفقا لآليات ( سيلفانت ) التي بلغت 46 مليون دولار .

وخلال هذا المؤتمر أشاد المفوض السامي للسلم والأمن في الاتحاد بدور موريتانيا  في الحد من التوتر في المنطقة في سؤال وجههه موقع البشام الإخباري ،وذالك من خلال المشاركة يقول المفوض في قوة حفظ السام من جهة والتنسيق مع دول الجوار في إطار إستخباراتي تجمع جهود التنسيق بين دول الجوار وفيما يتعلق بالنزاع في مالي وخاصة التفجيرات الأخيرة قال المفوض إن الاتحاد ندد بشدة بهذه  العمليات واصفا بأنها أعمال إجرامية غير مقبولة

تصفح أيضا...