لبراكنه الإعلان عن نتائج انتخاب نواب رئيس المجلس الجهوي في لبراكنه | البشام الإخباري

لبراكنه الإعلان عن نتائج انتخاب نواب رئيس المجلس الجهوي في لبراكنه

البشام الإخباري / انتهت هذه اللحظات عملية التصويت السرية لانتخاب نواب رئيس المجلس الجهوي تحت إشراف وزير المياه والصرف الصحي يحي ولد حد امين بحضور والي لبراكنه محمد الشيخ ولد اسويدي وحاكم ألاك عبد الله ولد الامام، وبعد انتهاء التصويت كانت النتائج النهائية  على النحو التالي /

النائب الأول سيدمحمدولد عثمان ولد بوبكر 

النائب الثاني محجوبة بنت عبد القادر 

النائب الثالي صو علي مختار صو

النائب الرابع القاسم ولد ابيبكر 

النائب الخامس جينك ماماد عبد الله

وبعد إعلان النتائج من طرف والي الولاية  محمد الشيخ ولد اسويدي على أهمية هذا المجلس الجهوي  كخيار وطني من طرف رئيس الجمهورية  محمد ولد عبد العزيز  باعتباره دعامة لترسيخ أسس تنموية واعدة ستخدم المواطن عن قرب وستقوم بتحديد الأولويات التنموية للولاية

وقد شكلت المناسبة فرصة لوزير المياه والصرف الصحي يحي ولد حد أمين هنأ فيها المجلس على تسلمه لمهامه مؤكدا أنه يتحمل على عاتقه مسؤولية جسيمة تتعلق بتنمية المجالس المحليية وتفعيل وتيرة التنمية من خلال رفع سقف دعم صندوق المجموعات المحلية .

وأضاف الوزير أن المجالس الجهوية جاءت كخيار وطني بتوجيه من رئيس الجمورية باعتباره مرفقا عموميا  يعهد إليه وضع السياسيات الاستراتيجية للمجموعات المحلية ودعم اللامركزية لتفعيل التنمية وتقريب الخدمة من المواطنينالمواطنين .

وبعد تتويج رئيس المجلس الجهوي المصطفى ولد محمد محمود بوسام تنصيبه من طرف وزير المياه والصرف الصحي ،ألقي ولد محمد محمود كلمة موجهة ألى سكان ولاية لبراكنه وإلى أعضاء طاقم مجلسه جدد خلالها تعهده بالمضي قدما على وضع خريطة تنموية تأخذ في استراتيجيتها أهم الأبعاد والأولويات التنموية  لخدمة الولاية ،داعيا الجميع إلى العمل بروح الفريق المتكامل من أجل تأدية الواجب ، وجاء في خطاب رئيس المجلس الجهوي مايلي /

لا يسعني وأنا في غمرة الاحتفال والابتهاج بالثقة التي منحني - أنا وزملائي - سكان ولاية لبراكنة إلا أن اشكر كل سكان الولاية في المدن والقرى والأرياف من كل الأجناس والأعمار وفي هذا الإطار اعتبر هذه المسؤولية حملا كبيرا أتوكل علي الله وبه استعين في الاطلاع به علي الوجه الأكمل إرضاء لله جلت عظمته وخدمة لساكنة ولايتنا التي تستحق علينا الكثير يعتبر مجلسنا أول مجلس جهوي لولايتنا وهذا ما يجعلنا – نحن أعضاء المجلس - أمام تحد كبير يتطلب منا العمل الدءوب من الآن فصاعدا قصد تجسيد هذا المرفق الإداري الهام ووضع قطاره علي السكة وهو أمر يحتاج العمل كفريق واحد خدمة للمصالح العليا للولاية وقبل أن انهي كلمتي لا يسعني إلا أن اشكر مرة أخري ساكنة ولاية لبراكنه واتمني لهم مزيد التقدم الازدهار عاشت موريتانيا ديمقراطية آمنة في ظل القيادة الرشيد للسيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته. '' وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون إلي علم الغيب والشهدة فينبئكم بما كنتم تعملون صدق الله العظيم"