صحة | البشام الإخباري

صحة

باحثون: قطرة دم واحدة تكشف عن الأمراض المزمنة

توصل علماء روس من مركز "فيكتور" للبحوث العلمية في مدينة نوفوسيبرسك إلى طريقة جديدة لتحليل نقطة واحدة من الدم بحيث تكون كافية للكشف عن أمراض مزمنة مثل أمراض الدماغ والقلب والأوعية الدموية وبعض أمراض السرطان. 
وتقول الدكتورة مارغريت كروتشينينا إن الطرق القديمة السارية لا تسمح في تشخيص جميع مؤشرات الأمراض كما هو الأمر في الطريقة الجديدة. 

منظمة الصحة العالمية تتحدث عن 25 حالة اشتباه بحمي الواد المتصدع وتصف الحالة بالعادية

أكدت منظمة الصحة العالمية وجود وباء حمي الواد المتصدع في موريتانيا .

المنظمة العالمية تحدثت عن وجود 25 حالة مشبه فيها ا:دت حتي الآن 8 منها و توفي 4 أشخاص حسب المنظمة العالمية .

المنظمة قالت إن الحالة الحالية عادية و أن طرق العدوي الأكثر هي عن طريق الاتصال بالحيوان المصاب لذلك يبقي أكثر المعرضين للحمي هم المنمون و المزارعون و البيطريون و عمال المسالخ .

حمى الوادي المتصدع.. نتائج تحاليل مختبرية جديدة

أظهرت اليوم الأربعاء تحاليل عينات من دم أربعة أشخاص محتجزين في المستشفى الوطني بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، أن اثنين منهم مصابان بحمى الوادي المتصدع التي تنتشر في موريتانيا منذ قرابة شهر.
وقالت مصادر طبية تحدثت لـ"صحراء ميديا" إن التحاليل التي أجريت في معهد باستور بالعاصمة السنغالية دكار، أظهرت أن من بين الأشخاص الأربعة أظهر اثنان نتيجة "موجبة" لفحص حمى الوادي المتصدع، فيما أظهر الشخصان الآخران نتيجة "سالبة".

وزارة الصحة سجلنا حالة واحدة من الحمى النزيفية والوضع تحت السيطرة (بيان)

أصدرت وزارة الصحة مساء اليوم الأحد من قبل مصالحها يوم 14 سبتمبر 2015 بأن حالة وفاة يشتبه بأنها ناتجة عن حمى نزيفية وقعت في المركز الصحي بمكطع لحجار وأن المتوفى قادم من بلدة توروقل التابعة لمقاطعة المجرية.

اكتشاف "طفرات جينية" تقي من الإصابة بالملاريا

اكتشف علماء وباحثون في مجال الصحة ما سموها طفرات جينية محددة قالوا إنها يمكن أن تقي بعض أطفال القارة الإفريقية من الإصابة بالملاريا.
وفي أشمل دراسة من نوعها قال الباحثون إن اكتشافهم هذا سيعزز مكافحة المرض الذي يودي بحياة زهاء نصف مليون طفل سنويا.

ألاك : والي لبراكنة يتفقد المصالح الصحية ويطالب بتقريب الخدمات من المواطنين

قام والي ولاية لبراكنة عبد الرحمن ولد خطرى ظهر اليوم  بزيارة  تفقد  للمصالح الصحية في مدينة الاك  وذالك في إطار جهود  الوالي الرامية إلى  الإطلاع ميدانيا على  المرافق العمومية  الخدمية  في الولاية والتعرف على  مستوى خدماتها وكذالك  المشاكل المطروحة  أمام  هذه المصالح   بغية البحث عن حلول سريعة  ومناسبة  حسب الأولوية , وفي السياق ذاته  بدأ الوالي ظهر اليوم أولى جولاته للإدارة الجهوية  للصحة  في الولاية حيث استقبل من طرف حاكم  المقاطعة أحمدن ولد سيد 

نواكشوط: تخوف من مضاعفات العلاج الطبي للحمى المنتشرة

أحجم العديد من المرضى المصابين بالحمى المنتشرة في العاصمة عن معايدة المستشفيات خوفا من الإصابة بمرض الكبد الذي تسببه اللقاحات المتوفرة لدى المستشفيات لعلاج هذه الحمى.

ووفق مصادر من المصابين فإن العديد ممن تم علاجهم ظهرت عليهم ملامح بداية الإصابة بمرض الكبد، وهو ما أكدته مصادر طبية سبق وأن طلبت إخضاع المصابين بالحمى لفحص الدم قبل استعمالهم للقاح المعالج للحمى.

الصحة العالمية تعلن نهاية "إيبولا" في ليبيريا

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس انتهاء انتقال فيروس إيبولا القاتل في ليبيريا، حيث أدى الوباء إلى وفاة حوالي 4800 شخص من حوالي 10600 إصابة.
وأعلنت المنظمة في بيان وزعته اليوم "نهاية انتقال فيروس إيبولا في ليبيريا"، بعد انقضاء 42 يوما، أي ضعفي مدة الحضانة على تسجيل الإصابة المؤكدة الأخيرة في البلاد فحصين سلبيين.
وأضافت المنظمة التابعة للأمم المتحدة: "دخلت ليبيريا فترة ترقب قصوى من 90 يوما" اعتبارا من اليوم.

انطلاق الحملة الوطنية لمكافحة الملاريا 2015

انطلقت صباح يوم  الإثنين في المركز الصحي بمدينة  ألاك  الحملة الوطنية لمكافحة الملاريا  2015 تحت  شعار ( الإستثمار في المستقبل للتغلب على  الملاريا حيث ستستمر هذه الحملة  على مدي  ثلاثة أشهر وهي عبارة عن حملة موسمية طيلة  موسم الخريف وتستهدف هذه الحملة  8 ولايات  من الوطن  , وتهدف هذه الحملة على تعبئة  الرأي العام الوطني والدولي بمخاطر الملاريا  وتعزيز الشراكة  مع الفاعلين  الوطنيين  والدوليين  في ميدان مكافحة  هذا المرض وتعمل الجهات  الصحية  المشر

مخاطر التدخين تهدد مرضي التهاب الأمعاء

أشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن كثيرين من مرضى الالتهاب المعوي لا يدركون أن التدخين يزيد مخاطر الإصابة بأنواع معينة من التهابات الأمعاء، أو يمكن أن يفاقم المرض.
وقالت الدراسة إنه من بين 239 مريضا يعانون من نوعين من الالتهاب المعوي -هما مرض كرون والتهاب القولون التقرحي- كان نصفهم فقط يدركون مدى خطر التدخين على حالاتهم المرضية.