فضاء البشام | البشام الإخباري

فضاء البشام

لغة الأصفاد... و مفردات الضياع / الولي ولد سيدي هيبه

اثنين, 2015-05-25 12:46

كما أنه لكل فردٍ خريطة جينية خاصة تميزه من الأفراد الآخرين و يدعوها أهل علم الاجتماع الصندوق الأسود لكل إنسان، لما تحتويه من معلومات وراثية خاصة عن الشخص، فإن لكل شعبٍ أيضاً لغة خاصة تحمل مفرداتها ثقافته، وتراثه، وقيمه المادية والمعنوية، وتحدد هويته و تكشف عن ميولاته...  و إن أيّ خلل يحدث في الخريطة الجينية والمورثات لدى الفرد يخلق مولوداً غير صحي، مُعوّق ذهنياً وبدنياً، كذلك حال اللغة أيضاً، فأي ضغطٍ أو حظرٍ عليها أو شحن بميت المفردات و سقيمها و ا

رصاصة اطويله وجماعة الأرانب المشؤومة!

اثنين, 2015-05-25 12:41

في بعض الأحيان أن لا تعرف الشيء خير لك من أن تعرف كل شيء وأن لا تتدخل خير لك من أن تتدخل في كل شيء. ومن المؤلم حقا أن يتفرج المرء على سيل من المعلومات والمقالات والتقارير الصادرة عن جهات يوثق بها وشخصيات معتبرة ويكون المتلقي على بينة من الحقيقة كما هي ودون تصرف.

ظاهرة العنوسة في موريتانيا ....... بين فرضيات المجتمع ومعاناة النساء

اثنين, 2015-05-25 12:37

تتعرض معظم النساء الموريتانيات لمرض عضال هو "العنوسة" ويرجع انتشار هذا المرض العضال الذي يؤثر نفسيا واجتماعيا واقتصاديا على معظم النساء الموريتانيات ويحرمهم من نعمة الزواج والأطفال بحسب معظم الباحثين الاجتماعيين يعود السبب الأساسي لتفشي هذا المرض العضال الذي ينخر كيان المجتمع لعادات المجتمع الموريتاني التليدة المتمثلة في غلاء المهور وتدخل الأهل المعروف بما يسمي "كفاءة النسب" فالمجتمع الموريتاني الذي لا زالت سلطة القبيلة وتأثير التراتبية الاجتماعية

الرئيس السابق سيدي ولد الشيخ عبد الله يحضر مؤتمر حزب حاتم

سبت, 2015-05-23 07:54

ظهر رئيس الجمهورية السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله مساء اليوم الجمعة في افتتاح المؤتمر الثاني لحزب الاتحاد والتغيير الموريتاني "حاتم" الذي يرأسه الرائد السابق بالجيش الوطني صالح ولد حننا.

وظهر ولد الشيخ عبد الله في المؤتمر إلى جانب الرئيس الأسبق اعلي ولد محمد فال.
وقد جدد لد حننا في افتتاح المؤتمر اعتذاره للشعب الموريتاني عن دعمه للانقلاب الذي أطاح بولد الشيخ عبد الله.

الثالوث العنيد : هوان النخب، الفقر و سوء التسيير/ الولي ولد سيدي هيبه

اثنين, 2015-05-18 21:43

نخبة الأمس و ضياع الهوية 
إن حالة المسخ الحضاري التي تعيشها اليوم نخبة هذا الوطن في الصميم، رغم مظهر خارجي يوهم بالبقاء على الأصالة و رسوخ التميز، يزيد شدة كلما اتسعت دائرة انحسار الهوية و تلاشي المنطلقات و تداعي المرتكزات.

الصفحات