وساطة جنرال متقاعد تنجح في إذابة جليد الخلاف بين غزواني وعزيز | البشام الإخباري

وساطة جنرال متقاعد تنجح في إذابة جليد الخلاف بين غزواني وعزيز

البشام الإخباري / أكدت مصادر رفيعة أن اللواء المتقاعد مولاي ولد بوخريص، القائد الأسبق لأركان الجيش، نجح في تسوية الخلاف الذي ساد خلال الأيام الماضية بين الرئيسين السابق محمد ولد عبد العزيز والحالي محمد ولد الشيخ الغزواني.

وذكرت صحيفة "السفير" الإلكترونية أن الوساطة التي قادها ولد بوخريص أثمرت عن اتفاق الرجلين على أن يبتعد الرئيس السابق محمد ولد عد العزيز نهائياً عن التدخل في الشأن العام، مقابل حصوله على ضمانات من بينها عدم ملاحقته قضائياً في ما يتعلق بمراجعة بعض الاتفاقيات وبعض التحويلات المالية، وتمتعه بكافة الامتيازات الممنوحة للرؤساء السابقين.

وفي سياق متصل، أكد مصدر مقرب من اللواء المتقاعد مولاي ولد بوخريص، أن هذا الأخير بذل جهودا مكثفة، تمت إحاطتها بسرية تامة، من أجل إقناع ولد عبد العزيز بالتجاوب مع مبادرته وقبول ما نقله إليه من عروض وشروط أبلغه بها الرئيس ولد الشيخ الغزواني، الذي أوضح المصادر أنه رحب بالمبادرة وكان إيجابيا جدا في تعاطيه مع اللواء المتقاعد مولاي ولد بوخريص.

ومن غير المستبعد، حسب بعض المصادر ذات الصِّلة بالموضوع، أن يعلن ولد عبد العزيز، عبر ندوة صحفية، للراي العام الوطني اعتزاله الشأن السياسي والناي بنفسه عن التجاذبات والتطورات التي يشهدها الحزب الحاكم ليمارس حياته الاعتيادية كاي مواطن موريتاني مع خصوصية كونه رئيسا سابقا للجمهورية بما يترتب على ذلك من امتيازات ومادية واعتبارية.

وكانت وكالة "موريتانيا اليوم" سباقة في الكشف عن وساطة اللواء ولد بوخريص، حين نشرت - البارحة - خبرا عن قرب انفراج الأزمة بين الرئيس ولد الشيخ الغزواني وسلفه؛ ووجود وساطة جدية متقدمة جدا؛ كما توقعت إن تكلل تلك الوساطة بالنجاح اليوم (الاثنين).

تصفح أيضا...