تحاليل | البشام الإخباري

تحاليل

وزارة التهذيب توزع موريتانيا إلى 4 أقطاب للتفتيش

البشام / ( ألاك ) قامت وزارة التهذيب بتوزيع موريتانيا إلى أربعة أقطاب في إطار خطة الوزارة لاعتماد لامركزية في مفتشية التعليم الثانوي.

وحسب مصادر إعلامية تداولت الخبر فإن هذه الأقطاب هي: القطب المركزي والقطب الشمالي والقطب الشرقي والقطب الجنوبي.

وستوجه الوزارة بعثات تفتيش إلى هذه الأقطاب ضمن حملات تحسيس ستسند إلى مجموعات من أساتذة التعليم الثانوي.

إضراب الأطباء تفكير "عسكري" أمام سلوك "مدني" (رأي)

حبيب الله ولد أحمد

البشام / ( ألاك ) يتعامل الرئيس عزيز بقسوة "عسكرية" مع الإضرابات والاحتجاجات مهما كان مصدرها اوطبيعتها؛ إنه لايتوقف لمعرفة مخاطرها وتبعاتها وتأثيراتها على القطاع المعني بها وموظفيه والمواطنين المستفيدين منه وعمليا لايمكن للحكومة فعل أي شيئ لمواجهة الإحتجاجات مالم يامرها الرئيس بذلك حتى وإن عرفت خطورة الاحتجاجات وتبعاتها الكارثية.

سكان امكيرنات : مواقفنا ثابتة في دعم الوزير ولد أوداع (حق الرد)

( حق الرد ) : تفاجأنا قبل يومين من خبر على أحد المواقع الموريتانية، تحت عنوان لا يرقى إلى مستوى التطلع الإعلامي ولا إلى المهنية ولا إلى الأخلاق، لما يحمل من عبارات مشحونة بالحقد الدفين، لا يليق بنا أن نذكر ذلك العنوان السخيف هنا في هذا الرد الذي نوجهه بكل مسؤولية إلى ذلك الموقع.

ميزان القوى السياسية لعلب أجمل في مشهد الإنتساب لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية

من المؤسف جدا ومن غير اللائق نكران واقع المجتمعات و التقزيم من شأنها وهو ما يأباه الضمير والأخلاق في واقع التجاذبات السياسية , ذالك أن الإعلام يجب أن يظل على درجة من المسؤولية وعلى نفس المسافة من كل القوى السياسية الحية الفاعلة في المشهد السياسي دون أن يعكس المواقف والأهواء و الميولات وغير ذالك مما يدنس مهنة الإعلام , فالمهنية صعبة جدا ومعالجة القضايا السياسية تتطلب قدرا كبيرا من الإلمام والحيطة بمعرفة خصائص المشهد السياسي ومرتكزا ته الشعبية بعيدا

لنْ ننسى ... والتاريخ لنْ ينسى ... والحقّ لنْ ينسى....

الدفاع عن الجرائم ليسَ رأياً أْوْ وجهة نظر. الدفاع عن الجرائم جريمة وتواطؤ مع الجريمة. والدفاع عن جرائم الأنظمة (الجرائم الإنسانية والاقتصادية إلخ) هو بداهة تواطؤ إجرامي أعظم.
والذين يقولون إنهم لم يكونوا على اطلاعٍ على مجازر نظام ولد الطائع قدْ يكون جهلهم قابلا للنقاش أمّا إنكارهم فجريمة.
لا أعرف لمَ يبذل البعضُ جهداً كبيرا في نفي أي علاقة عضوية له بالأنظمة ثم يَبدو وكأنه المعني حين تُــذْكر جرائمها.

قراءة دلالية في عمق لقاء آفجيجير ( من وحي الواقع )

 الوزير في لقاء يجمع أطراف الخلاف في قرية آفجيجير ( محفوظ ولد تيكي وعالي ولد بيلال

شكل اللقاء المنظم يوم أمس في قرية آفجيجير بمقاطعة بوكي تحت رئاسة الوزير محمد عبد الله ولد أوداعه والذي ضم أكثر من عشر قرى وتجمعات حضرية تابعة لبلدية ولد بيرم في المقاطعة  دلالات ذات أبعاد متعددة الجوانب لامن حيث البعد السياسي فحسب والذي اعتبر البعض أنه اكتسح المشهد السياسي في البلدية ، وإنما من حيث دعم الوحدة الوطنية ودعم السلم الأهلي بين سكان القرى الحدودية من جهة وبين سكان القرى ذاتها ، ذالك أن هناك صراعات متجذرة في بعض هذه القرى  ومزمنة في البعض

عصير كركديه!/البشير ولد عبد الرزاق

تروى حكاية قديمة، مركونة في إحدى زوايا تاريخنا المهملة والمهجورة، أن أحد أسلافنا، نحن الموريتانيون، دفع مائة رأس من الإبل ثمنا لكتاب الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني، الذي يقال إن تأليفه استغرق من صاحبه زهاء خمسة عقود من الزمن،

نواكشوط / مرضى “الهيموفيليا” يطالبون بحقن تخثر الدم

طالبت  منظمة( من أجل سعادة مرضى الهيموفيليا) اليوم الثلاثاء  وزارتي الصحة والشؤون الإجتماعية بتوفير حقن تخثير الدم للمرضي المصابين بالنزيف الوراثي للدم والذي يشهد نقصا حادا في الفترة الأخيرة.

وشددت  المنظمة فى بيان لها على ضرور إنشاء وحدة عناية مركزية فى العاصمة الموريتانية نواكشوط للعناية بهؤلاء المرضى الذىن يدور بعضهم  بالمستشفيات  دون أن تعرف حالته و”بعض الأطباء يخافون من إسعافه”، حسب البيان.

حكايات مجنونة جدا.../البشير ولد عبد الرزاق

روايتها دوختني  وأنا نادرا ما أدوح أمام روية من الروايات ، وسبب ابدوخة أن هذا النص يشبهني إلى درجة. التطابق  ومتوحش وإنساني وشهواني... وخارج عن القانون مثلي، ولو أن أحدا طلب مني أن أوقع اسمي تحت هذه الرواية المغتسلة بأمطار الشعر، لما ترددت لحظة واحدة..."،

موريتانيا: المواطن ضحية لأدوية فاسدة .. و تشخيص غير صحيح

قبل أكثر من إسبوعين سافرت إلى السنغال لأغراض صحية . من خلال هذه التجربة رغم أسفار سابقة إلى بلدنا الشقيق .تأكدت أن ٱلاف المواطنين يعبرون سنويا للتداوى بالسنغال . و هو ما يكلفهم أموالا معتبرة ، خصوصا إذا تعلق الأمر بعمليات جراحية .مع تكاليف الإيجار وغيره . ألا يفكر فى هذه المعاناة أولياء الآمور ، خصوصا مسؤولى القطاع الصحي .
إنك تلاحظ هنا فى إحدى العيادات أن أغلب المترددبن من الموريتانيين .مع قصص مثيرة .