تحاليل | البشام الإخباري

تحاليل

معنى الاجماع على قيادة عزيز / محمد الشيخ ولد سيد محمد

يبدو أن مشهدا سياسيا جديدا قد أطل على نخبة سياسية موريتاتية لم تأخذه بعد بجدية في تعاطيها. ان انطلاق دورة برلمانية تأسيسية لمو يتانيا الجديدة قد طوى صفحة الغرفتين وفتح المجال لاختيار الشعب لمجالس جهوية منتخبة ولها اليد الطولى في تسيير مرافق التنمية والاشراف على توزيع أكثر عدالة وتشاورا في جميع أنحاء البلد.

تعليقا على ما كتبه الرئيس جميل منصور

تعليقا على ما كتبه الرئيس جميل منصور، عن رفض اعتماد محمد الأمين ولد سيدي مولود؛
لست من دعاة التّضييق على الحريات، وأعتير أن الحرية مطلب كبير، ومكسب لا يمكن الرّجوع عنه، ومع ذلك أفرق بين حرية الإعلام والحريات السياسية الأخرى، لأن مبدأ التّحرر هو توطيد الحريات بكل تحيّز، إلاّ حرية الإعلام التي تتنافى مع الانحياز والولاء، وتتعارض مع الخلاف و العداوة، لذلك يتّخذون في الإعلام الموضوعية والاستقلالية زينة لواجهاتهم.

إعلان تكاليف تشييد 10 كلم من الطرق شمال موريتانيا

تبلغ تكلفة بناء شبكة الطرق في مقاطعة أكجوجت 800 مليون أوقية على ميزانية الدولة بشكل كامل.

ذلك ما كشف عنه مدير شركة ATTM اعل محم خلال زيارة له إلى المدينة للاطلاع على المشروع الطرقي.

المسؤول الموريتاني قال إن شبكة الطرق في المدينة -التي تقع شمال نواكشوط على بعد 250 كلم- تمتد على مدى 10 كيلومترات وستكتمل خلال 10 أشهر، مشيدا بسرعة إنجاز العمل، الذي سيمكن من فك العزلة عن العديد من أحياء المدينة حسب تعبيره.

آكيبي آتشدام ...مسلم يتزعم حراك التغيير بدولة توغو / سيدي ولد عبد المالك

ظلت زعامة المشهد السياسي بدولة توغو الواقعة بغرب إفريقيا منحصرة في النخب السياسية المسيحية منذ استقلال البلاد عن فرنسا سنة 1960، و كان دور السياسيين المسلمين و نخبهم مقتصر على دعم الأحزاب التي ترأسها شخصيات مسيحية و المشاركة في الفعل السياسي الهامشي دون أن يكون لهم دور فاعل في صناعة القرار السياسي و توجيه الرأي العام.
إلا أن ظهور شخصية آكيبي ساليفو  آتشادام قبل أشهر كزعيم شبه أوحد للمشهد السياسي و انشغال الرأي العام

أول ما يخطر ببالي...زيارات الفخامة

تابعت هذا الأسبوع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في زياراته الميدانية للاطلاع على أوضاع المواطنين وطبيعة استفادتهم من الخدمات العمومية، وقد حركت في نفسي هذه اللفتة الكريمة من رئيس الجمهورية خليطا من المشاعر المدفوعة بكثير من الألم والحسرة، لأنني أعيش في حي من أحياء عشوائيات العاصمة وتحديدا حي لمقيطي بمقاطعة دار النعيم التي سيشرفها فخامة الرئيس بزيارة مطلع الأسبوع القادم، 

انواكشوط وداكار الحب والدمع والدين / اسماعيل ولد يعقوب ولد الشيخ سيديا

خضع البلدان موريتانيا والسنغال لسلطة استعمارية واحدة ظلا تحتها دولة واحدة بعملة واحدة ونظام سياسي وجغرافي وإداري وتعليمي موحد، تخرج جيل من البلدين من ثانويات سين لوي أو اندر كما يحلو للبعض تسميتها هنا وهناك، وابتدائية سبيخوتان وإعداديات داكار.
نالا استقلالهما في نفس الفترة وحكمهما جيل سبق وأن احتك ببعضه البعض.

تقاعد العشرات من الشرطة برتبة رقيب ورقيب أول ( لائحة )

تم كشف النقاب عن لائحة المتقاعدين من رتبة رقيب و" رقيب أول " بقطاع الشرطة ، حيث تم إبلاغهم بصفة رسمية بإستفادتهم من حقهم في التقاعد.

الضباط الذين تسلموا رسائل تقاعدهم من رتبة رقيب أول ،هم على التوالي :

ـأحمدو ولد ابهاه مفوضية الشرطة بأطار

-المخطار السنة تفرغ زينه2

-محمد المخطار ولد محمد سيدي مفوضية الشرطة بأطار

-اسحاق ولد بزيد مفوضية الشرطة بتيارت3

-علي دومبيا مفوضية الشرطة بتيارت1

فتنة النشيد الوطني أو بقرة بني إسرائيل / الأستاذ محمدٌ ولد إشدو

لعلنا نتذكر جميعا أن الحديث ظل جاريا منذ أمد بعيد عن ضرورة تغيير نشيدنا الوطني حتى ينسجم مع التحولات الكبرى التي جرت في بلادنا وفي العالم خلال العقود الستة الماضية من عمر دولتنا الفتية. وقد أصغت السلطة الوطنية في نطاق إعادة التأسيس والبناء التي تضطلع بها منذ انتفاضة أغسطس 05 لذلك الحديث فتبنت مطلب تغيير النشيد وأدرجته في لائحة القضايا الوطنية الكبرى التي انعقد حولها إجماع أطياف واسعة وفاعلة من المهتمين

إلى الشركاء الأجانب: لن نسدد ديونكم!

ألقى وزير التعليم العالي خطابا عشية الافتتاح الدراسي 2 أكتوبر 2017، وقد جاء في الخطاب :" فبتوجيهاته السّامية عملت حكومة معالي الوزير الأول السّيد/ يحي ولد حدّمين على تحقيق نقلة نوعية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي تمثلت في استكمال الإصلاحات الكبرى القائمة على مبادئ تحسين الجودة، وتوسيع عروض التكوين وتنويعها، والمواءمة بينها وبين الحاجات التنموية لبلادنا".

بيت العنكبوت..!

ماكي صال الرئيس السينغالي الذي وصل إلى السلطة في غفلة من التاريخ، وعكسا لمعطيات الجغرافيا السياسية والاجتماعية في الشقيقة الجنوبية، يحاول عبثا أن يكون شيئا، عبر الإساءات المتكررة لموريتانيا قيادة وشعبا، بعدما أعيته الحيلة في الوفاء بوعوده العرقوبية للشعب السينغالي،

 حيث تفشت البطالة والأمية في عهده، وارتفعت المديونية، وتراجعت سمعة البلاد الخارجية وتضاءل وزنها في المنطقة..