وزير الداخلية واللامركزية: تم تصنيف نواكشوط وكيهيدي بؤرتين للفيروس المستجد | البشام الإخباري

وزير الداخلية واللامركزية: تم تصنيف نواكشوط وكيهيدي بؤرتين للفيروس المستجد

البشام الإخباري/ اعلن  وزير الداخلية واللامركزية الدكتور محمد سالم ولد مرزوك اليوم الاحد ،نواكشوط وكيهيدي بؤرتين للفيروس المستجد.

واضاف في بيان توصلت الوكالة الموريتانية للأنباء بنسخة منه أنه تم حصر الحركة والتنقل بالنسبة للمدينتين في نطاق محيطيهما الحضريين تفاديا لانتشار الفيروس بين السكان.

وفيما يلي نص البيان:

انطلاقا من الشفافية والتعاطي الصريح من قبل السلطات العمومية مع المستجدات الناجمة عن تأثير وباء كوفيد-١٩، يعلن وزير الداخلية واللامركزية لجميع المواطنين انه تم تصنيف مدينتي انواكشوط وكيهيدي بؤرتين للفيروس المستجد.

وعليه فقد تم حصر الحركة والتنقل بالنسبة للمدينتين في نطاق محيطيهما الحضريين تفاديا لانتشار الفيروس بين السكان.

فبالنسبة لمدينة انواكشوط فان حدودها تنتهي شرقا عند قرية تيفيريت وجنوبا عند نهاية قرية اتويرجه، وشمالا عند بلدة اطويله وفي الشمال الغربي على بعد ٧كيلومترات بعد دوار المطار .

اما حدود مدينة كيهيدي شرقا فتنتهي عند نقطة تفتيش الشرطة قرب المدرسة الوطنية للارشاد الزراعي على طريق كيهيدي -سيليبابي،وغربا عند نهاية قريةسيلا،وفي الجنوب الشرقي عند محطة الضخ وفي الشمال على بعد ٣كيلومترات من نهاية المدينة شمالا.

من جهة أخرى ،ولمزيد من الدقة في التعامل مع مجريات الامور،فإن وزير الداخلية واللامركزية يذكر بأن دور وكالات تحويل الاموال في تقديم خدمات أساسية وضرورية تساعد في تسهيل الحياة اليومية للمواطنين يقتضيى استثناءها من إجراءات اغلاق المؤسسات التجارية المشمولة في البيان المشترك الصادر عن وزير الداخلية واللامركزية ووزير التجارة والسياحة بتاريخ ٢٨مارس٢٠٢٠.

هذا وستعمل السلطات العمومية وفقا لما تمليه المصلحة العامة على مواكبة المستجدات باتخاذ الإجراءات المناسبة بما يخدم المواطن ويسهل ظروف حياته اليومية طبقا للنظم المعمول بها في مجال الصحة العمومية. 

المصدر الوكالة الموريتانية للأنباء.