رسالة عبر الأثير عن الماء إلى الوزير (بوحديدة تستغيث) | البشام الإخباري

رسالة عبر الأثير عن الماء إلى الوزير (بوحديدة تستغيث)

يعانى سكان هذه القرية من  مضاعفات صحية خطيرة( أحجار الكلى،والمسالك البولية، والكبد و.....) نتيجة استهلاك المياه المالحة ، والضارة حسب مختلف المخابر والاستشارات ،
وقد تنفس السكان الصعداء ولاح لهم بريق أمل خافت مع اكتمال الأشغال فى المشروع الذى تعثرت أعماله طويلا وتعرضت لكثير من المتاريس والعقبات ،ونرجو ألا يكون انتظار انطلاق أعماله أطول خصوصا مع اقتراب موسم الحر العصيب ،  فعلى الجهات المعنية أن تبادر إلى إنهاء هذه المعاناة المريرة  وأن تضع حدا لهذا التلاعب بالأرواح الذى تنتهجه من خلال المماطلة فى انطلاق المشروع ،حتى أن السكان أصبحوا فى حيرة من السر فى هذا التأخير الغير مبرر : فهل تبين للقائمين على المشروع عدم قدرته على حل مشكل العطش المتفاقم؟  أم أن هناك أعطالا فنية غير متوقعة؟ أم أنه الإهمال وسوء التسيير والمتابعة؟و أم غير ذلك من التلاعب والمطبات الغير مقنعة،؟
والمتحصل من كل ذلك صدقية المثل القائل" جاور الماء تعطشى" فى سكان مدينة بوحديدة  ، وتصديق مقولة الأديب إياه ولد جدو ناطقا باسم قريته المنكوبه:
عارضن وعطشنَ * واعگبن   والينَ
وألَّ لا ينفشنَ    * مرخس ماوسينَ.

محمد احبيب دمد 

# بوحديدة تستغيث