اترارزة أطر وشخصيات قياديةتعلن دعمها لترشح ولد أحمدووا | البشام الإخباري

اترارزة أطر وشخصيات قياديةتعلن دعمها لترشح ولد أحمدووا

البشام الإخباري / ( ألاك ) احتضن مساء الإثنين 2018/06/11 منزل عمدة اركيز محمد ولد أحمدووا في نواكشوط، حفل إفطار حضرته شخصيات وأطر قيادية من مختلف مقاطعات اترارزة، تقدمهم وزير البترول والطاقة والمعادن الدكتور محمد ولد عبد الفتاح، دعما لترشح ولد أحمدووا لمنصب فيدرالي حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على مستوى اترارزة.

وأوضح أحمد الديد ولد باب ولد أحمد الديد أن “الهدف من الاجتماع على هذه المائدة، يتمحور أساسا في تجديد التأكيد على دعم ومساندة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، والتعبير عن المضي وراء أي هدف يخدم توجهه ورؤيته، وهو ما يتمثل اليوم في دعم شاب كفاءة مهنية وأكاديمية، للترشح لمنصب اتحادي الحزب الحاكم في اترارزة، ألا وهو الدكتور محمد ولد أحمدووا”.

وقال ولد أحمد الديد إن حجم الحضور من شخصيات سامية وموظفين ومنتخبين ووجهاء وأعيان كبار ورجال أعمال، يعطي انطباعا جميلا عن التعلق بالتغيير، ودفع الطاقات الحيوية إلى المناصب السياسية والانتخابية، لإحداث تغيير في الجوهر، وهذا ما سيتواءم مع التطلعات الجديدة للحزب الحاكم في وجه المرحلة المقبلة.

وكان لافتا خلال الحفل حضور أطر الحزب وقيادييه في مقاطعة روصو، وذلك في أول ظهور علني لهم، ضمن حملة حشد الدعم لكسب منصب الفيدرالية، حيث تقدمهم مستشار الوزير الأول اتيام زكريا والوزير السابق عضو المكتب التنفيذي بالحزب الحاكم بمب ولد درمان، إلى جانب نائب مقاطعة روصو السابق اسلامه ولد أمين، ونائب رئيس فرع الحزب في البلدية الشريف بغب، وشخصيات أخرى.

كما شكل – في نظر متتبعين – حضور العمد ومستشاريهم رقما قويا خلال هذا الإفطار، حيث حضر إلى جانب بلديات تنغدج وآوليكات، عمد الخط ولكصيبة2 وانتيشط والتاكلالت والنباغية، كما ضمت مائدة الإفطار رؤساء عدد من الوحدات الأكثر تأثيرا في الولاية.

وظهر خلال الإفطار رجل الأعمال محمد ولد الشيخ الحاج المشري، ممثلا عن والده شيخ قرية معط ملان ذات الحاضنة العلمية والروحية في مقاطعة اركيز.

وبعث الأمين العام لرئاسة الجمهورية الدكتور الشيخ محمد ولد الشيخ سيديا بوفد يقوده أبوبكر ولد عمار وحميد ولد يعقوب ولد أبومدين، حيث اعتذار عن عدم حضوره بفعل تزامن الدعوة مع ندوة تحتضنها قرية البلد الأمين ليلة الـ27 من رمضان، مؤكدا أنه بعد عودته سيقوم بدعوة للمرشح محمد ولد أحمدووا، أو زيارته في منزله.

كما بعث المكلف بمهمة في رئاسة الجمهورية محمد الأمين ولد الداده بوفد ينوب عنه، مقدما التماس عذر عن عدم حضوره، نتيجة أيضا لتزامن الإفطار مع الندوة السنوية بالنباغية.

وقد حضر الإفطار الأمير أحمد سالم ولد أحبيب، ووالي نواكشوط الغربية ماحي ولد حامد، ورجل الأعمال محمد الأمين ولد ببات، ونائب كرميس محمد عبد الله ولد إفكو (اللي)، ونائب المذرذرة أحمد ولد باب، ومدير الشركة الوطنية للكهرباء محمد سالم ولد أبراهيم الملقب المرخي، ومدير المختبر الوطني للأشغال العمومية في وزارة النقل محمد نافع ولد الفضل ولد الجيلاني، إلى جانب الملحق الإعلامي في رئاسة الجمهورية الداه صهيب، والمستشار في زارة الشؤون الاقتصادية والمالية الخامس ولد سيدي عبد الله، والإطار السياسي البروفسير أحمدو ولد أعليت، ومدير الميزانية الشيخ ولد سيديا، إضافة إلى المفوض أعلي ولد المختار مدير الجرائم الاقتصادية، ومحمد الخامس ولد سيدي المستشار بوزارة الصيد، وشيخ مقاطعة واد الناقة السابق محمدن ولد شمد، ومدير ديوان الوزير الأول المساعد فؤاد ولد محمد النش، ومستشار الوزير الأول اتيام زكريا، ومحمد ولد أوفى الموظف في السفارة الأمريكية في نواكشوط، فضلا عن مستشار وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد أحمد لعلي، ومدير الدراسات في وزراة الاقتصاد والمالية أحمد ولد مناه، وأحمدن ولد منيه  مدير بالإدارة العامة للضرائب، وعدد من الموظفين وشخصيات ووجهاء وأعيان