افتتاح حملة تحسيسية حول مخاطر زواج الأطفال | البشام الإخباري

افتتاح حملة تحسيسية حول مخاطر زواج الأطفال

البشام الإخباري / انطلقت اليوم الخميس في نواكشوط فعاليات حملة تحسيسية حول مخاطر زواج الأطفال، منظمة من طرف وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة بالتعاون مع منظمة الرؤية العالمية، وذلك تحت شعار" موريتانيا بدون زواج الأطفال".
وتدخل هذه الحملة في اطار الفعاليات المخلدة لليوم العالمي للفتاة الصغيرة الذي يصادف ال 11 اكتوبر من كل سنة.
وأوضح الأمين العام لوزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة السيد محمد محمود ولد احمد ولد سيدي يحي في كلمة له بالمناسبة أن موريتانيا تستكمل اليوم عشرية فريدة في تاريخها المعاصر يمكن تسميتها بعشرية الانجاز والاعمار وإرساء حقوق الشرائح المهمشة.
وأضاف أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز جعل من هذه العشرية عنوانا لتوفير جميع الخدمات وتوجيهها للممواطنين وخاصة الطبقات الهشة والنهوض بها، حيث كان نصيب الطفولة وافرا من هذه النهضة التي شملت مختلف المجالات وشرائح المجتمع .
وقال إن السنة الجارية شهدت صدور مدونة حقوق الطفل التي تسد فراغا هاما في مجال حماية الطفل و تأسيس مجلس وطني للطفولة. 
وأوضح أن التقارير الطبية أكدت أن معظم وفيات الأمهات والأطفال مرتبطة بالزواج المبكر، داعيا منظمات المجتمع المدني و كل الفاعلين في هذا الشأن إلى المشاركة الفعالة في انجاح الحملة الوطنية للتحسيس حول مخاطر زواج الأطفال بمناسبة تخليد ال11 من أكتوبر الذي حددته الأمم المتحدة يوما عالميا للفتاة.
وبدورها أعربيت السيدة ليليان دودزو المديرة الوطنية لمنظمة الرؤية العالمية في موريتانيا ومالي عن استعداد المنظمة الكامل للمساهمة في الانطلاقة الرسمية لحملة موريتانيا بدون زواج أطفال .
وأضافت أن المنظمة تستلهم من القيم التي ترى أن الطفل هبة ثمينة وتعمل على أساس الفكرة القائلة إن حماية ورفاهية الأطفال تعني الجميع مؤكدة قناعتها بأن النتائج المتوقعة على مدى السنوات الثلاث المقبلة ستكون مفيدة للجميع.
ونوهت المديرة بالدور الذي تلعبه الحكومة الموريتانية من خلال وزارة الشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة في سبيل رفاه الأطفال الموريتانيين.
وجرى افتتاح هذه الفعاليات بحضور المفوض المساعد لحقوق الانسان والعمل الانساني والامينين العامين لوزارتي العدل والشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي و شخصيات اخرى 

وما