منابر لبراكنه | البشام الإخباري

منابر لبراكنه

إلى السيد وزير الصحة نذير ولد حامد / بقلم المرتضى محمد اشفغ

البشام الإخباري / لن أدخل عليك اليوم كما دخلت عليك ذات صباح من سنة 1981 في الغرفة الصغيرة في دورتوار (ليسى ناسيونال) في أول يوم من أيام البكالوريا ، عندما رجعت أنا وعبد الجليل من بوابة الثانوية العربية حيث سنجري امتحان البكالوريا ، لسنا ندري أي هاجس دفعنا إلى العودة إليك خشية أن تكون نائما فتتخلف عن مادتك الرئيسية في الباك ، مركز الثانوية الوطنية ...و وجدناك تغط في نوم عميق و الغرف خالية إلا من ماعز الحارس تلتقط بقايا غير مصنفة من فتات مأكولات التل

النقد والجلد ....... والفرق بينهما بقلم / الوزير محمد فال /بلال

البشام الإخباري / النقد والجلد.. والفرق بينهما،
بعد مطالعتي لما تعرضت له من جلد لفظي وعيب وشتم وتجريح (ههه) من قِبل بعض الأصدقاء إثر تدوينتي قبل الأخيرة، لا يسعني إلاّ أن أواصل معكم نقاش الفكرة التي تهمني بصرف النظر عن الإساءة وسوء الفهم و"الدياره" للخاسر..

رجاء ...... أجلدوني بلطف /بقلم الوزير / محمد فال ولد بلال

رجاء،،، أجلدوني بلطف،
لا شك أنكم مثلي قد سمعتم و رأيتم وقرأتم الكثير من الكلام الجارح والمؤلم والبذيء باتجاه بلدنا العزيز و دولتنا الوطنية بشعبها ورموزها ورجالها وماضيها وحاضرها،،، أكثر ما نملأ به صفحاتنا هو الحديث عن "أهل لخيام"  و "الدخن" و "احمَيّرنا لخظر" و "هي ألاّ موريتان" و "المليون سارق" و "المليون فاشل" ووو، إلخ،،، تبدو الأمور وكأن كل شيء هنا باهتٌ وقبيح وكل شيء في الخارج مشرقٌ وجميل !؟ 

ولد بلال يكتب عن فسحة طريفة من ذكريات الزمن الجميل

فسحة،
موجبه لقاء فخامة الرئيس مع الزعيم أحمد ولد داداه، حفظ الله الجميع؛
في آغشت 1975 انعقد في انواكشوط مؤتمر حزب الشعب الموريتاني بدار الحزب (مقر الجمعية الوطنية حاليا) تحت رئاسة الأمين العام للحزب، الأستاذ المختار ولد داداه رحمه الله.

هذا ماقاله غزواني في حفل توديعه لمجلس الوزراء

البشام الإخباري / هذا ما قاله. غزواني في توديعه لمجلس الوزراء
تحدث. المزشح. الرئاسي محمد ولد الغزواني في جلسة. مجلس الوزراء الأخيرة.  أمام  اكثر من ست وعشرين وزيرا  مودعا لهم  عن علاقته. الوطيدة مع رفيق دربه   محمد ولد عبد العزيز وعن أخوة. وصداقة. جمعتهم عشرات. السنين بكل محطاتها المهمة
وقال ان الرئيس محمد ولد عبد العزيز  كان قد اشترك معه قبل. خمس سنوات 

عمدة جونابه يكتب: إنهم يعيشون مرحلة التيه (تدوينة)

محمد المصطفى ولد محمد قاظي عمدة جونابه

البشام الإخباري /لم يفوت فخامة الرئيس المؤسس مناسبة عرض عليه فيها موضوع الحزب اللا وعبر فيها عن تصوره وقناعته حول الحزب الذي يريد . ((نريد حزبا قويا بخطابنا ورؤيتنا السياسية وفلسفتنا إادارة الشأن العام كما جسدناها في تنمية البلد خلال العشرية الأخيرة ؛ لاحزبا قويا بالسلطة يذوب ويموت بزاولها كما حدث في تجارب حزبية سابقة . ))

إذا نريد حزبا هو عبارة عن مشروع سياسي واجتماعي واقتصادي كبير متواصل ماحييت رؤيته وفكرته في أذهان مناضليه..

خير خلف لخير سلف /بقلم الأستاذ الحسن ولد محم ( رأي)

الأستاذ والشاعر / الحسن ولد محم

البشام الإخباري / منهم من اعتبرالمشهد السياسي الراهن مشهدا مربكا ؛ املى عليه واقعه المزري -- كما حلا له وصفه -- أن يعيشه ؛ بكل تجلياته محاولا مسح عنائه ؛ بآليات ووسائل شحذتها أمانيه ونظرته الدونية للأشياء  والتي لم تستند لا  إلى أرضية  ممهدة وسالكة ولا إلى متسع فكري مستنير او رؤية واضحة تنطلق من الواقع لتسمو بالمستقبل ؛ فظل يتعثر بحفر عميقة حفرها لغيره فوقع فيها ..

قراءة في رواية "بلد العميان " للكاتب الابريطاني( هربرت جورج ويلز)

الوزير محمد فال ولد بلال

البشام الإخباري / أنهيت اليوم قراءة رواية "بلد العميان" للكاتب البريطاني "هربرت جورج ويلز".. وهي واحدة من أشهر الروايات في العالم.. رواية عبقرية وملهمة.. ما إن تقرأها حتى تشعر أنها تلامس شيئا ما بداخلك.. وأنقل لكم بتصرف ما قاله عنها "منير إبراهيم تايه". 

حكمة/ البصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها

البشام الإخباري / حكمة اليوم
إن فقدت مكان بذورك التي بذرتها يوما ما.. سيخبرك المطر أين زرعتها ..لذا إبذر الخير فوق أي أرض وتحت أي سماء ومع أي أحد.. فأنت لا تعلم أين تجده ومتى تجده؟!  إزرع جميلا ولو في غير موضعه .... فلن يضيع جميلا أينما زرعا .. فما أجمل  العطاء... فقد تجد جزاءه في الدنيا أو يكون لك ذخرا في الآخرة.. لا تسرق فرحة أحد ولا تقهر قلب أحد .. أعمارنا قصيرة .. فالبصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها

صفحة من دفتر ذكريات ...، بقلم محمد فال ولد بلال

البشام / الإخباري / جمعتُ بين المدرسة والمحظرة في كيمي (Guimi) ومقطع لحجار من 1954 الى 1957، تاريخ نجاح والدي رحمه الله في مسابقة اكتِتاب المعلمين… وتمّ تحويله الى ولد اعل بابي (Sélibaby). أخذني معه في أول رحلة من البادية الى القرية…ويا لها من رِحلة !؟ كيف الوصول من ضواحي مقطع لحجار الى ولد أعل بابي ؟